الاثنين، 2 نوفمبر، 2009

بَوتَقَةِ القَدَرْ




مازالت صباحاتي مُتعبة .. أرتشف قهوة مُرةً دون اكتراث
بينما تبعث الريح الهادئة عليلها ، مستوطنة ً جسدي بلا رحمة
تفر مني كثير من تلك الحكايات المنسية ، قصاصات و بعض الموسيقى
أغضُ الطرف عن كُل شيء .. لأرى جميع الأشياء .. و أندُب جميع الأشياء .. و أبكي جميع الأشياء !
..

..

على يقظة مني هذا المساء .. ، و آلاف الدموع
كُنت لغْزا .. بعثر أيامي ! ، لن تكترث
رُبما لن تأتي .. ، لكنني لن أتنكر عنك يوما
يا شخصاً لم أعرف عنه ، سِوى اسمه !
أتعلم ، أريد الكتابة إليك كما لو أنك ستقرأ حروفي ذات مساء ..
مُعطرة بِدُخانك ! .. ، ذلك الذي حاربت جاهدة لأجله !
كم يحدوني الشوق لأقرأ عن غدٍ و بعد غد ..
لأعلم أي رقصات ستختار ؟ .. و أي الورود تحب !
و أي الألوان تعشق ..
من أنت ؟ .. سوى مجهول استغرق منه الأمر قُرابة السنة ..
ليبعث على عُنواني ..
هل يُقدر للمشاعر ، الكلمات .. جميعها الذوابان في بوتقة القدر ؟
هل يجمعنا تشرين الثاني بعد لعبة الأيام تِلك ..


هناك 8 تعليقات:

  1. مصافحة أولى لهذا الجمال/الإبداع

    مسرورة بهذه الصدفة التي أوصلتني إلى هنا :)

    ردحذف
  2. أهلاً هِند ..
    سروري أعمق ، لِفتنة حضورِك ..

    شُكراً لأنَّك الأولى بين وريقاتي

    ردحذف
  3. عفواً =)


    أحسج مو غريبة.. كنتي في عالم التدوين من قبل ..

    ردحذف
  4. كُل الأمور المُحتملة ، وارِدة الحُدوث
    و لا ضَير أن يكون " من كُل ريحقٍ لذة "

    سُعِدتْ هِندْ ..

    ردحذف
  5. أيتها الجَميله الآء
    نِعمةُ إسمكِ لَمْ تُحلُ على الإسمِ فقطْ
    بَلْ عَلى رَوعةِ التعبيرْ
    ونعمةِ الترتيل ْ
    رائعتي الجَديده ..
    مَودتي لروحكِ الطاهره

    ردحذف
  6. حافية القدمين و لباسي المَطر ..

    كم استفاق الفَرح مُرفرفاً بداخلي .. لـ حضورِك
    لك مني ألف ورده ، و قهوة صباح مُحلاةً بالمَطَر : )

    ردحذف
  7. سيّدتي آلاء ..

    أولى همساتك .. اجتاحتني بقوة ..
    أتعلمين .. في كل حرفٍ تكتبيه ..
    أراكِ تصعدين بعيداً هناك ..


    حيثُ النجوم !

    ردحذف
  8. هدوله ..
    قد يكون ما فوق النُّجوم ..
    سُعدت بِك

    ردحذف