السبت، 16 يناير، 2010

شوق


مشتاقةٌ إليك ..
حبيبي .. و للمرة الأولى " نَضَب دمعي بقاعِ محجري اللؤلؤي "
لم أرَ شيئا إلاَّك .. ، لم أذق مذاقاً سِواك
عينيك اللتين لم تفارقاني .. ، نسماتك الشَتوية
سيجارتك المحترقة .. تفاصيل ستراتك الصغيرة
صوتك الدافئ .. عُمقٌ أغرقني !
كل ذراتِ جسدي نبأتني عنك ، ..
ألهبني توقك الشديد .. و سُهادُك الحزين ..
تلتهمني كأحلى أشياء الدنيا لذة ، يغنيني عن كُل اللذات
..
..
..
ألف من الأشياء .. أريد البوح إليك بها
دون ترتيب أو عُنوان .. إليك و فقط ، ..
حكاياتي المجنونة بك .. ، مذكراتي المنسية .. ، أقراطي الذهبية
جميع أحلامي ..
..
..
آهٍ .. يا قَمر ، هَلُّم بنا ، عَجِّل بكل الساعات
كل ورود الأرض ، و نجوم السماء .. تنتظرنا .. / ميعادُنا
..
" لا أدري أين هي حروفي عند ازدحام رغباتي للكتابة إليك .. ،
رغبة في تزيين مذكارتي بنكهات الشوق المختلفة "

الخميس، 7 يناير، 2010

يقرأها بالأحلام


كيف هي الأيام عند جلوسها على حافة الزمن .. تُراقبنا ، نشتاق
نقطع أيادينا .. أرجلنا ، و قلوبنا
..
قاسية ٌ قاسية .. ، لها من رجولة الزَّمن ومضاتٌ عنيفة ، لم أشتهيها قِطْ
كمجنونة .. أترقب كل شي ، أشتاق .. أبكي ، ..
تشتاقني ، تفاصيلي ، أيامي ، نكهاتي الشرقية ..
..
معذبي ، مُلهمي .. نسمات الزهر لم تنضب أن تُخبرني عنك
كما هو أيضاً ، عصفورٍ قاطن بجوارِك ، و أرجوحة منزِلك
قلمُك ذاك و الورقة المخبئة تحت وسادتي السحرية ..
تفتقدك أناملي ، حواسي الخمس ، جميع قطراتي
أخبرني أين أجُدك ؟ .. و كيف لي بإضمارٍ ناري حتى ألقاك
أخبرني عن كُل شيء ، فأنا أجهلك على قَدر توقي إليك
..
خُذني بعد ثمانية عشر يوماً .. ، لا تقل شيئاً
سوى أنَّك سرقتني في الشهر الأول من عامنا الأول ، و للمرة الأولى
.......... و للمرة الأولى ! أرجوك ألف بعد ألف بعدها !
{ولن ننتهي .. }
..
حروف مجنونة ، تُريد الخُروج فقط ! ، بوحها لي و قلبك يحفظها ..
أعلم أنك تقرأها بالأحلام .. كما قرأتني قبل أن نلتقي !